آخر ظهور:
2 weeks ماضية

100% آمن

نوفر طلبك أو تستعيد أموالك
  • تقوم بدفع التكاليف المطلوبة فقط، بدون أسعار مخفية
  • نحتفظ بأموالك إلى أن تكون سعيد بالخدمه التي تم توصليها لك.
  • نوفر طلبك أو تستعيد أموالك

وصف الخدمة

لوحة ريتان أو لوحة سقوط بولندا (بالبولندية: Rejtan – Upadek Polski) هي لوحة زيتية للفنان البولندي يان ماتيكو، أتمَّها في العام 1866. تُصوّر اللوحة لحظة احتجاج تادوس ريتان، يظهر أسفل يمين اللوحة، ضد التقسيم الأول لبولندا خلال فترة برلمان التقسيم عام 1773. كلاهما يُصوّر لحظة تاريخية ورمزية للفترة المُحيطة بالتاريخ البولندي. تُعدُّ اللوحة واحدة من أشهر أعمال ماتيكو، وصورة أيقونية للاحتجاج العاطفي.[1][2]

محتويات

  • 1السياق التاريخي
  • 2وصف المشهد
  • 3تاريخ استقبال اللوحة وأهميتها
  • 4مصادر
  • 5مراجع

السياق التاريخي[عدل]

كان تادوس ريتان نائباً في البرلمان البولندي للكومنولث البولندي الليتواني عام 1773، والمعروف باسم برلمان التقسيم.[3] اجتمع البرلمان لمُراجعة طلبات الدول الثلاث المُجاورة للكومنولث وهيالإمبراطورية الروسية وبروسيا والنمسا، من أجل تقنين مطالباتها الإقليمية والمعرُوفة باسم التقسيم الأول لبولندا.[4][5] كان البرلمان البولندي يعمل تحت ضغوط، فبالإضافة إلى التهديد المُباشر من القوات الأجنبية المُتواجدة في الكومنولث، حصل عدد كبير من نوابه على رشاوى أو تعرّضوا للتهديد من جانب الدبلوماسيين الأجانب.[4][5] رسمياً، بَرَّرت القوى الثلاث تدخلاتها كتعويض عن التعامل مع دولة جارة ذات مشاكل ولاستعادة النظام عبر التدخل العسكري في الحرب الأهلية، حرب اتحاد بار؛[6] لكن في الواقع كانت الدول الثلاث مُهتمة بالحُصول على مكاسب إقليمية

الخريطة

التطويرات المتوفرة

خدمات اخرى مقدمة من hassan

avatar hassan
لم يتم التقييم بعد
تجربي 1 تجربي 1
تجربي 1
.بالأسبوع 30.00 USD